إنطلقت الهجرة اللبنانيّة في النصف الثاني للقرن التاسع عشر. قصد المهاجرون اللبنانيّون أميركا الشماليّة والجنوبيّة، وجنوب أفريقيا وأستراليا وغيرها من الدول. فيما بعد، إنتشر المهاجرون اللبنانيّون في أوروبّا وأفريقيا وكندا، تاركين خلفهم المئات من العقارات

في دول المهجر، حقّق اللبنانيّون نجاحات متعدّدة في ميادين العلم والأعمال، وعاد بعضهم إلى الوطن، لكنّ بعضهم لم يكترث إلى منح ذويه جنسيّته الثانية


جينياليب مؤسّسة لبنانيّة مختصّة بعلم الأنساب، أي أنّها تعمل على البحث عن معلومات عن من هاجر وتأمين المستندات اللازمة من دول المهجر

يستفيد من خدماتنا كلّ من يرغب على الاستحصات على معلومات عن أحد المهاجرين، إن لمعرفة مصير الأقرباء أم لاستكمال شجرة العائلة أو لضرورات قانونيّة كالإرث أو استعادة الجنسيّة من دولة المهجر


تساهم خدماتنا بتعزيز التواصل بين اللبنانيّين وأنسبائهم المهاجرين